الأخبارالرئيسيةعين على كندا

آلاف التلاميذ يستأنفون العام الدراسي وسط ظهور حالات جديدة من كوفيد-19

اعداد مي ابو مصعب

استأنفت المدارس الكنديّة تدريجيّا العام الدراسي الجديد بعد توقّف فرضته جائحة كوفيد-19 التي حالت دون إكمال الدروس منذ آذار مارس الفائت. واليوم الثلاثاء وبعد عطلة عيد العمل التي تصادف في أوّل يوم إثنين من أيلول سبتمبر، باشر آلاف التلاميذ الدراسة في ستّ مقاطعات كنديّة وسط إجراءات الوقاية الجديدة.

ويأتي استئناف الدروس في وقت أفادت السلطات الصحيّة الكنديّة أنّها تعمل على تقييم الخطر على 200 طالب وموظّف في القطاع التعليمي مرتبطين بعدد قليل من حالات كوفيد-19.

وكانت كلّ من المقاطعات قد وضعت خططا لإعادة فتح المدارس واتّخذت إجراءات وقاية حرصا على صحّة التلاميذ وسلامتهم.

و تناولت الإجراءات عدد التلاميذ في قاعة الصفّ الواحدة والتباعد الجسدي بينهم والإجراءات في الكافيتيريا أثناء استراحة الغداء والاستراحة في ملاعب المدرسة وسواها.

أفادت السلطات الصحيّة عن حالات كوفيد-19 في بعض المدارس الكنديّة/ Jean-Philippe Robillard/ Radio-Canada

أفادت السلطات الصحيّة عن حالات كوفيد-19 في بعض المدارس الكنديّة/ Jean-Philippe Robillard/ Radio-Canada

وفي أونتاريو، عاد مئات تلاميذ المدارس الفرنكفونيّة الكاثوليكيّة  إلى مقاعد الدراسة في كبرى مقاطعات كندا من حيث حجم الاقتصاد وعدد السكّان.

وأفادت السلطات الصحيّة عن إصابة 5 تلاميذ ، 4 منهم في المرحلة الابتدائيّة وخامس في المرحلة الثانويّة بمرض كوفيد-19 كما أثبتت اختبارات الكشف عن الفيروس.

ولم يلتقط التلاميذ العدوى من المدرسة بل ظهرت الحالات في المجتمع كما قالت د. فيرا إتشيس رئيسة الخدمات الطبيّة في أوتاوا في حديث إلى سي بي سي، هيئة الإذاعة الكنديّة.

و أوعزت السلطات الصحيّة إلى كلّ الذين اختلطوا بالمصابين عزل أنفسهم وإجراء اختبار الكشف عن الفيروس كما قالت د. إتشيس.

ودعت د. إتشيس التلاميذ الذين اختلطوا وفي بعض الأحيان كلّ تلاميذ الصفّ الواحد وكذلك الذين اختلطوا في حافلة المدرسة  لعزل أنفسهم.

وعاد التلاميذ تدريجيّا ليتسنّى للمدرّسين إطلاعهم على كلّ الإجراءات والبروتوكولات الصحيّة الجديدة المعتمدة، وأهميّة الالتزام بها.

د. فيرا إتشيس رئيسة الخدمات الطبيّة في أوتاوا وعمدة العاصمة جيم واتسون/Justin Tang/CP

د. فيرا إتشيس رئيسة الخدمات الطبيّة في أوتاوا وعمدة العاصمة جيم واتسون/Justin Tang/CP

لكنّ تلاميذ المجلس المدرسي في تورونتو، أكبر المجالس المدرسيّة في البلاد، لم يستأنفوا الدراسة قبل 15 أيلول سبتمبر الجاري.

وفي مدينة واترلو، فتحت المدارس أبوابها رغم الإفادة عن إصابة موظّف في مدرسة ابتدائيّة انجليزيّة اللغة بالفيروس.

وسعى وزير التربية في حكومة أونتاريو ستيفن لتشيه إلى طمأنة الأهالي، وأشار إلى أنّه فرض ارتداء الكمامة في المدارس اعتبارا من الصفّ الرابع.

وتوفّر المجالس المدرسيّة للتلاميذ إمكانيّة الاختيار بين متابعة الدروس شخصيّا في المدرسة أو التعليم عن بعد.

وتوفّر المجالس المدرسيّة في أونتاريو ومقاطعات أخرى  للتلاميذ إمكانيّة الاختيار بين متابعة الدروس شخصيّا في المدرسة أو التعليم عن بعد.

وتعاني أونتاريو نقصا في عدد سائقي الباصات المدرسيّة ، ما أدّى إلى تعليق النقل بالباصات المدرسيّة في سادبوري على سبيل المثال.

مدرسة غراند هيرمين في ليموالو في مقاطعة كيبيك حيث أفيد عن حالتي كوفيد-19/Ecole Grande Hermine

مدرسة غراند هيرمين في ليموالو في مقاطعة كيبيك حيث أفيد عن حالتي كوفيد-19/Ecole Grande Hermine

وفي كيبيك، ارتفع عدد حالات كوفيد-19 في المدارس  الواقعة في منطقة العاصمة كيبيك، التي سجّلت 24 بالمئة من  بين 216 إصابة جديدة في المقاطعة ذات الأغلبيّة الناطقة بالفرنسيّة.

وأفيد عن إصابات في دار حضانة وفي 12 مدرسة في مدينة كيبيك ومحيطها.

وتمّ تسجيل 51 إصابة جديدة، وهو العدد الأكثر ارتفاعا في يوم واحد، حسب أرقام  راديو كندا.

وتمّ عزل 23 طفلا و 9 مربّياتمن اثنين من دور الحضانة بعد أن ظهرت عوارض كوفيد-19 على أحد الأطفال.

وافيد عن إصابتين في مدرسة لا غراند هيرمين، وتمّ عزل التلاميذ الذين اختلطوا بالمصابين حتّى 18 أيلول سبتمبر، كما أوعزت السلطات الصحيّة إلى الأهالي بالتنبّه لاحتمال ظهور عوارض لديهم.

وكان رئيس الحكومة فرانسوا لوغو قد أكّد الأسبوع الماضي نيّته في نشر لائحة بالمدارس التي تظهر فيها حالات كوفيد-19، وأشار إلى إصابات في 46 من مدارس المقاطعة.

وأمس الإثنين، أفادت السلطات الصحيّة عن إصابات بمرض كوفيد-19 في 120 من أصل 3000 مدرسة في المقاطعة، من بينها مدارس ظهرت فيها حالة واحدة على الأقلّ.

(وكالة الصحافة الكنديّة/ راديو كندا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى